!¨°o:[[ منتديات القـصـــــــــــــواء]]: o°¨!
أول ما تبدء أي عمل قول بسم الله الرحمن الرحيم وتقول اللهم صل على سيدنا محمد واله وسلم ومرحبا بك في منتديات القصواء لو انت زائر شرفنا مروركم الكريم وتشرفنا بالتسجيل واذا كنت من الاعضاء نرجوا سرعة الدخول ومسموح بالنقل او الاقتباس من المنتدى


رَفَعَ اللَّهُ لِلْمُتَيَّمِ قَدْراً
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخولالطريقة البرهانية الدسوقية الشاذليةموقع رايات العز اول جريدة اسلامية على النتالمجلة البرهانية لنشر فضائل خير البريةشاهد قناة القصواء عالنت قناة البرهانية على اليوتيوبحمل كتب التراث من موقع التراث

==== ========= عن سيدنا الحسن بن علي رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "الزموا مودتنا أهل البيت، فإنه من لقي الله عز وجل وهو يودنا دخل الجنة بشفاعتنا، والذي نفسي بيده لا ينفع عبداً عمله إلا بمعرفة حقنا". رواه الطبراني في الأوسط ========= ==== ==== عن سيدنا ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "كل سبب ونسب منقطع يوم القيامة إلا سببي ونسبي". رواه الطبراني ورجاله ثقات. ========= ==== عن سيدنا جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله عز وجل جعل ذرية كل نبي في صلبه، وإن الله تعالى جعل ذريتي في صلب علي بن أبي طالب رضي الله عنه". رواه الطبراني ========= ==== عن سيدنا جابر رضي الله عنه أنه سمع سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول للناس حين تزوج بنت سيدنا علي رضي الله عنه : ألا تهنئوني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "ينقطع يوم القيامة كل سبب ونسب إلا سببي ونسبي". رواه الطبراني في الأوسط والكبير ========= ==== ==== عن سيددنا ابن عمر رضي الله عنهما عن سيدنا أبي بكر - هو الصديق - رضي الله عنه قال ارقبوا محمدا صلى الله عليه وسلم في أهل بيته. رواه البخارى ==== وفي الصحيح أن الصديق رضي الله عنه قال لعلي رضي الله عنه: والله لقرابة رسول الله صلى الله عليه وسلم أحب إلي أن أصل من قرابتي . ========= ==== عن سيدنا جابر بن عبدالله رضي الله عنهما قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجته يوم عرفة وهو على ناقته القصواء يخطب فسمعته يقول "يا أيها الناس إني تركت فيكم ما إن اخذتم به لن تضلوا كتاب الله وعترتي أهل بيتي " . رواه الترمذي ========= ==== عن محمد بن علي بن عبدالله بن عباس عن أبيه عن جده عبدالله بن عباس رضي الله عنهم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "أحبوا الله تعالى لما يغذوكم من نعمه وأحبوني بحب الله وأحبوا أهل بيتي بحبي" . رواه الترمذي ========= ==== عن أبي إسحاق عن حنش قال سمعت أبا ذر رضي الله عنه وهو آخذ بحلقة الباب يقول: يا أيها الناس من عرفني فقد عرفني ومن أنكرني فأنا أبو ذر سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول "إنما مثل أهل بيتي فيكم كمثل سفينة نوح عليه الصلاة والسلام من دخلها نجا. ومن تخلف عنها هلك". رواه أبويعلى ==== عن علي رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "أنا وعلي وفاطمة وحسن وحسين مجتمعون ومن أحبنا يوم القيامة نأكل ونشرب حتى يفرق بين العباد". فبلغ ذلك رجلاً من الناس فسأل عنه فأخبره به فقال: كيف بالعرض والحساب؟ فقلت له: كيف لصاحب ياسين بذلك حين أدخل الجنة من ساعته. رواه الطبراني ========== ==== وعن سلمة بن الأكوىه,±رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:"النجوم جعلت أماناً لأهل السماء وإن أهل بيتي أمان لأمتي". رواه الطبراني ======== وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "خيركم خيركم لأهلي من بعدي". رواه أبو يعلى ورجاله ثقات. ========= ==== ==== الله الله الله الله ====
..
..
..

شاطر | 
 

 بثوا إليه وآل أحمد ما بكم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم جعفر
Admin
avatar

عدد المساهمات : 439
تاريخ التسجيل : 01/01/2008

مُساهمةموضوع: بثوا إليه وآل أحمد ما بكم   الثلاثاء مارس 26, 2013 6:56 am





 مقاله عن شعار الحولية 30 عام 2013 للامام فخرالدين الشيخ محمد عثمان عبده البرهاني رضي الله عنه  " بثوا إليه وآل أحمد ما بكم " المصدر موقع المجلة :- http://newdesign.almagalla.info/ArtsInfo.aspx?id=656

شعار الحولية بثوا إليه وآل أحمد ما بكم

نزف التهاني الى شيخنا ومربينا واستاذنا وحابينا مولانا الشيخ محمد ابراهيم الشيخ محمد عثمان عبده البرهاني وإلى جميع الآل والصحب الكرام بمناسبة الاحتفال بالذكرى الثلاثين لشيخ المحبين الامام فخرالدين الشيخ محمد عثمان عبده البرهاني وخليفته الامام الشيخ ابراهيم الشيخ محمد عثمان عبده البرهاني ونتشرف بطرق الكلمات نسأل الامدادات حول شعار الحولية لهذا العام " بثوا إليه وآل أحمد ما بكم " .

دوما وفي كل الاحيان يسري بالارواح كلام سيدي فخرالدين الشيخ محمد عثمان عبده البرهاني رضي الله عنه وفي هذا المقام يصل بنا الى التعريج الى حضرة صاحب الجود الذي تشرف به الوجود أزلا قبل بعثته وحضرا عند ولادته وقدوة برسالته وحياة في برزخه ورحمة للعالمين بعثته المصطفى المعصوم من هو قدوة للاقتدا ف صلاة الله في ختم وبدء على عبد عليه الحق أثنى اللهم صل وسلم وزد وبارك عليه وعلى آله وصحبه والتابعين وتابيعهم الى يوم الحشر والنشور .

يسأل البعض هل يجوز الطلب من رسول الله حيا ومنتقلا ؟
أدلة الطلب من رسول الله صلى الله عليه وسلم في مسائل الدنيا والدين قد امتلأت بها صحائف العلماء والعارفين والاولياء والصالحين ولا ينكرها إلا من طمست عين بصيرته فأنكر أنوار السراج المنير الذي قال عنه المولى الكريم في كتابه الكريم المنزل على قلب الرسول الكريم في قوله عز وجل ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا * وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُّنِيرًا ) . )سورة الاحزاب : 45 , 46( . ويرشدنا الى ذلك البيان سيدي فخرالدين رضي الله عنه في نظمه الفريد فيقول :
فَالشَّمْسُ ذَاتٌ وَالْمُنِيرُ مُحَمَّدٌ .... وَالنَّجْمُ آلُ الْبَيْتِ فِي الْفُرْقَانِ
وَسَمَتْ سَمَاءُ مُحَمَّدٍ فَوْقَ السَّمَا .... هُوَ فِي الْعُلَى وَالْوُضْعُ لِلْمِيزَانِ
وقد امر الحق تبارك وتعالى عباده المؤمنين الموحدين المجىء الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال الله تعالى " ) وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللّهِ وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّابًا رَّحِيمًا ) (سورة النساء : 64(

فقد ورد ان خادما من خدام رسول الله صلى الله عليه وسلم طلب منه الرفقة في الجنة فقال سيدنا ربيعة بن كعب رضي الله عنه كما في صحيح مسلم: "كنت أبيت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأتيته بوضوء وحاجة فقال: سلني، فقلت: سألتك مرافقتك في الجنة فقال أو غير ذلك؟ قلت: هو ذاك. فقال: "أعني على نفسك بكثرة السجود» .

وقد ورد ايضا ان صحابيا طلب من رسول الله صلى الله عليه وسلم حاجة من حوائج الدنيا فأمره صلى الله عليه وسلم ان يطلب منه الزيادة بعد المزيد والكثير والجزيل حتى الفردوس الأعلى وان يطلب منه الصحبة والمعية معه في الجنة مثلما طلبت عجوز بني اسرائيل من كليم الله سيدنا موسى عليه السلام فقال أبو بردة بن أبي موسى الأشعري، عن أبيه رضي الله عنه قال: نزل رسول الله صلى الله عليه وسلم بأعرابي فأكرمه فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: «تعهدنا ائتنا» فأتاه الأعرابي فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما حاجتك؟» فقال: ناقة برحلها ويحلب لبنها أهلي. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " عجز هذا أن يكون كعجوز بني إسرائيل فقال له أصحابه: ما عجوز بني إسرائيل يا رسول الله؟ فقال: " إن موسى حين أراد أن يسير ببني إسرائيل ضل عنه الطريق فقال لبني إسرائيل ما هذا؟ قال: فقال له علماء بني إسرائيل: إن يوسف عليه السلام حين حضره الموت أخذ علينا موثقا من الله أن لا نخرج من مصر حتى تنقل عظامه معنا. فقال موسى: أيكم يدري أين قبر يوسف؟ فقال علماء بني إسرائيل ما يعلم أحد مكان قبره إلا عجوز لبني إسرائيل فأرسل إليها موسى فقال: دلينا على قبر يوسف قالت: لا والله حتى تعطيني حكمي. فقال لها: ما حكمك؟ قالت: حكمي أن أكون معك في الجنة. فكأنه كره ذلك قال: فقيل له أعطها حكمها، فأعطاها حكمها فانطلقت بهم إلى بحيرة مستنقعة ماء، فقالت لهم أنضبوا هذا الماء. فلما أنضبوا قالت لهم: احفروا فحفروا فاستخرجوا عظام يوسف فلما أن أقلوه من الأرض إذ الطريق مثل ضوء النهار «هذا حديث صحيح على شرط الشيخين » . رواه الحاكم
وعن ذلك المعني يقول سيدي فخرالدين رضي الله عنه بقوله
مَا مِنْ عُبَيْدٍ يَرْتَجِيهِ وَآلِهِ .... إِلاَّ رَجَا يَوْمَ اللِّقَا يَلْقَاهُ ( 19/5 )

وورد ايضا ان الصحابي الجليل الحارث بن حسان البكري رضي الله عنه قد أستعاذ برسول الله صلى الله عليه وسلم فقال " أَعوذ بالله ورسوله أَن أَكون كوافد عاد " . الحديث بطوله رواه الامام في المسند
وعن معنى الحديث الشريف يقول سيدي فخرالدين رضي الله :
أَعُوذُ بِاللَّهِ وَهُوَ الْمُسْتَعَاذُ بِهِ .... وَمَلْجَئِي وَاحْتِمَائِي فِيهِ تَمْكِينِي ( 90/4 )
أَلُوذُ بِالسَّيِّدِ الْمَأْمُولِ مَنْ بُسِطَتْ .... بِهِ الْعِنَايَةُ بَدْءاً قَبْلَ تَكْوِينِي( 90/5 )

وقد ورد ان المؤمنين الموحدين طلبوا من رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد انتقاله الى الرفيق الاعلى لعلمهم التام بحياة الانبياء عليهم السلام في برزخهم وهذا ما أخبرهم به الحبيب صلى الله عليه وسلم فقال " الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون " الحديث أخرجه أبو يعلى والبيهقي وإبن منده عن أنس رضي الله عنه .

وأخرج مسلم أيضا عن سيدنا أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم ليلة أسري به مر بموسى صلوات الله عليه وهو قائم يصلي في قبره .

وقد ورد كلام الانبياء عليهم السلام بعد انتقالهم للرفيق الاعلى فعن سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال انطلق موسى وهارون وشبر وشبير فانطلقوا إلى سفح جبل فقام هارون على سرير فتوفاه الله عز وجل فلما رجع موسى إلى بني إسرائيل قالوا له أين هارون قال توفاه الله عز وجل قالوا أنت قتلته حسدتنا على خلقه ولينه أو كلمة نحوها قال فاختاروا من شئتم قال فاختاروا سبعين رجلا قال فذلك قوله تعالى "واختار موسى قومه سبعين رجلا " فلما انتهوا إليه قالوا يا هارون من قتلك قال ما قتلني أحد ولكن توفاني الله " قالوا يا موسى لن تعصى بعد اليوم . رواه ابن كثير بسنده في تفسير سورة الاعراف



وقد ورد ان سيدنا ابو بكر الصديق رضي لله عنه طلب من رسول الله سلى الله عليه وسلم بعد انتقاله الى الرفيق الاعلى فاقبل سيدنا أبو بكر الصديق رضي الله عنه حين بلغه الخبر فدخل على رسول الله صّلى الله عليه و سّلم فكشف عن وجهه ثم اكب عليه فقبله ثم بكى و قال بابي و امي طبت حيا و ميتا " اذكرنا يا محمد عند ربك و لنكن من بالك " . الحديث رواه أصحاب السنن

وورد ايضا عن سيدنا أبي هريرة رضي الله عنه قال : اشترى عثمان الجنة من النبي صلى الله عليه وسلم مرتين بيع الحق حيث حفر بئر معونة وحيث جهز جيش العسرة . رواه الحاكم في مستدركه وصححه .

وورد ايضا طلب الصحابة من رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد انتقاله الى الرفيق الاعلى فها هو الصحابي الجليل بلال بن الحارث المزني الانصاري رضي الله عنه خازن بيت مال المسلمين في خلافة سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقد ورد انه وقف على قبر النبي صلى الله عليه وسلم فقالَ: يا رسول الله استسق لأمتك فَإنَّهُم قَدْ هلكوا . الحديث بطوله رواه البيهقي

وقد ورد ايضا ان الصحابي الجليل عبدالله بن عمر رضي الله عنه قد طلب الاغاثة من رسول الله صلى الله عليه وسلم ففي كتاب الشفاء للقاضي عياض بسنده : ان سيدنا عبد الله بن عمر رضي الله عنهما خدرت رجله مرة فقيل له اذكر احب الناس اليك فقال " وا محمداه " فانطلقت رجله .



وروى أبوجعفر الصادق رضي الله عنه عن سيدنا علي بن ابي طالب رضي الله عنه قال: قدم علينا أعرابي بعدما دفنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بثلاثة أيام فرمى بنفسه على قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم وحثا على رأسه من ترابه فقال : قلت يا رسول الله فسمعنا قولك ، ووعيت عن الله فوعينا عنك وكان فيما أنزل الله عليك " ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم " الآية وقد ظلمت نفسي وجئتك تستغفر لي فنودي من القبر أنه قد غفر لك . رواه القرطبي في تفسيره

وورد عن ابن شهاب أخبرني حميد قال: سمعت معاوية بن أبي سفيان يخطب قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (( من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين، وإنما أنا قاسم ويعطي الله، ولن يزال أمر هذه الأمة مستقيماً حتى تقوم الساعة أو حتى يأتي أمر الله )). رواه البخاري

وروي عن سيدنا ابن عباس – رضي الله عنهما – قال : " قـال رسول اللـه صلى الله تعالى عليه وسلم : يوضع للأنبيـاء منابـر من نور يجلسون عليها ويبقى منبري لا أجلس عليـه ، أو قال : لا أقعد عليـه ، قائمـاً بين يدي ربي مخافة أن يبعث بي إلى الجنة وتبقى أمتي بعد ، فأقـول : يا رب ! أمتي أمتي ، فيقول الله عز وجل : يا محمد ! ما تريد أن أصنـع بأمـتك ؟ فأقـول : يا رب عجل حسابهم ، فيدعى بهم فيحاسبون ، فمنهم من يدخل الجنة برحمته ، ومنهم من يدخل الجنة بشفاعتي ، فما أزال أشفع حتى أعطى صكاكاً برجال قد بعث بهم إلى النار حتى إن مالكاً خازن النار ليقول : يا محمد ! ما تركت لغضب بك في أمتك من نقمة " . رواه الطبراني في الكبير والأوسط والبيهقي


ويأخذنا سيدي فخرالدين رضي الله عنه الى معية الوارثين الصالحين أحباب المحبوب صلى الله عليه وسلم الذين آلو الى حقيقته الاحمدية سلفا وخلفا رضي الله عنهم أجمعين الذين قال الله عنهم في محكم التنزيل ( أُوْلَئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا لَّهُمْ دَرَجَاتٌ عِندَ رَبِّهِمْ وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ ) ( االأنفال 4 )
فعن ثابت ، عن سيدنا أنس رضي الله عنه ان النبي صلى الله عليه وسلم قال : يقول الله : وعزتي وجلالي ، إني لأهم بأهل الأرض عذابا ، فإذا نظرت إلى عمار بيوتي وإلى المتحابين في ، وإلى المستغفرين بالأسحار ، صرفت ذلك عنهم . رواه البيهقي

وقد ورد عن الامام أحمد ابن حنبل يقول سمعت سفيان بن عيينة يقول ( تنزل الرحمة عند ذكر الصالحين ) .
وقال أبو موسى الأنصاري: سمعت ابن عيينة يقول: ((عند ذكر الصالحين تتنزل الرحمة)) .
وقال وكيع سمعت صديقا لنا يكنى أبا المنذر قال ( بلغنا أن الرحمة تنزل عند ذكرهم) .

وقال سفيان للفضيل: ((إن لم نكن صالحين فإنا نحب الصالحين)) .

فإذا كانت الرحمة تتنزل عند ذكرهم فما بالنا بموطن جمعهم عند ربهم وقد ورد فيما لا ينكره الا الضالون المضلون حياة الصالحين في برزخهم للصلاة والعبادة
فقد أخرج أبو نعيم عن يوسف بن عطية قال سمعت ثابتا يقول لحميد الطويل هل بلغك أن أحدا يصلي في قبره إلا الأنبياء قال لا قال ثابت اللهم إن أذنت لأحد أن يصلي في قبره فأذن لثابت أن يصلي في قبره

- وأخرج أيضا عن جبير قال أنا والله الذي لا إله إلا هو أدخلت ثابتا البناني لحده ومعي حميد الطويل فلما سوينا عليه اللبن سقطت لبنة فإذا أنا به يصلي في قبره وكان يقول في دعائه اللهم إن كنت أعطيت أحدا من خلقك الصلاة في قبره فأعطنيها فما كان الله ليرد دعاءه

وأخرج الترمذي وحسنه والحاكم والبيهقي عن إبن عباس رضي الله عنهما قال ضرب بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم خباء على قبر وهو لا يحسب أنه قبر وإذا فيه إنسان يقرأ سورة الملك حتى ختمها فأتى نبي الله فأخبره فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هي المنجية هي المانعة تنجيه من عذاب القبر .

وأخرج الخلال في كتاب السنة من طريق إبراهيم بن الحكم بن أبان عن أبيه عن عكرمة قال قال إبن عباس المؤمن يعطى مصحفا في قبره يقرأ فيه .

وأخرج النسائي والحاكم والبيهقي في شعب الإيمان عن عائشة رضي الله عنها قالت قال رسول الله صلى الله عليه وسلم نمت فرأيتني في الجنة ولفظ النسائي دخلت الجنة فسمعت صوت قارىء يقرأ فقلت من هذا قالوا حارثة بن النعمان فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم كذك البر كذاك البر كذاك البر وكان أبر الناس بأمه .
وعن سيدنا ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"إن الله ليدفع بالمؤمن الصالح عن مئةِ أهلِ بيت من جيرانه البلاءَ"، ثم قرأ ابن عمر:"ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الأرض". رواه ابن جرير و صاحب كنز العمال

وعن محمد بن المنكدر، عن جابر بن عبد الله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله ليُصلح بصلاح الرجل المسلم ولدَه وولد ولدِه، وأهلَ دُوَيْرَته ودُويْراتٍ حوله، ولا يزالون في حفظ الله ما دام فيهم.

وروى مالك بن عبيد عن أبيه عن جدّه إنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم قال: « لولا عباد لله ركع وصبية رضّع، وبهائم رتّع، لصبّ عليكم العذاب صبّا ثم لترضن رضا» رواه الطبراني في الكبير .

وأخرج أحمد والحكيم الترمذي وابن عساكر عن سيدنا علي رضي الله عنه "سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: الأبدال بالشام، وهم أربعون رجلا، كلما مات رجل أبدل الله مكانه رجلا، يسقي بهم الغيث، وينتصر بهم على الأعداء، ويصرف عن أهل الشام بهم العذاب". ولفظ ابن عساكر: "ويصرف عن أهل الأرض البلاء والغرق".
وأخرج أحمد في الزهد والخلال في كرامات الأولياء بسند صحيح عن سيدنا ابن عباس رضي الله عنهما قال: ما خلت الأرض من بعد نوح من سبعة يدفع الله بهم عن أهل الأرض.

وأخرج الخلال بسنده عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "لا يزال أربعون رجلا يحفظ الله بهم الأرض، كلما مات رجل أبدل الله مكانه آخر، فهم في الأرض كلها".

وأخرج الطبراني عن سيدنا ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "لا يزال أربعون رجلا من أمتي قلوبهم على قلب إبراهيم عليه السلام يدفع الله بهم عن أهل الأرض، يقال لهم الأبدال، إنهم لن يدركوها بصلاة ولا بصوم ولا بصدقة. قالوا: يا رسول الله فيم أدركوها؟! قال: بالسخاء والنصيحة للمسلمين".

وأخرج عبد الرزاق في المصنف وابن المنذر عن علي بن أبي طالب قال: لم يزل على وجه الأرض في الدهر سبعة مسلمون فصاعدا، فلولا ذلك هلكت الأرض ومن عليها.

وأخرج البخاري ومسلم وابن ماجة عن معاوية بن أبي سفيان"سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: لا تزال طائفة من أمتي قائمة بأمر الله لا يضرهم من خذلهم أو خالفهم حتى يأتي أمر الله وهم ظاهرون على الناس".

فكيف لا نناجي رسول الله صلى الله عليه وسلم ونطلب منه وهو المخصوص بالعطاء من رب العباد جاء ذلك في الكتاب مسطورا وفي السنة مذكورا وكيف لا نناجي أحبابه الوارثين ونسترشد طريقهم المستقيم وفي كل وقت وحين يقول المسلمون إهدنا اللهم الطريق المستقيم طريق الذين انعمت عليهم اثبتهم المولى جلا وعلا في اللوح المحفوظ فقال الله تعالى واصف طريقهم " ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا " (سورة النساء آية: 69 )


وقد علمنا الرسول صلى الله عليه وسلم في صلاتنا نقول السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين .

وحقا حقا منجاة الأحباب إلى الحبيب وألآل
بُثُّوا إِلَيْهِ وَآلِ أَحْمَدَ مَا بِكُمْ .... هُوَ مَنْ لَدَيْهِ شَفَاعةٌ وَجَنَابُ

وكل عام وأنتم في مودة ووصال مع الحبيب المحبوب صلى الله عليه وسلم وورثته الهداة الكاملين وأحبابه المتقين وسلام على عباد الله الصالحين .

ابراهيم جعفر


المصدر :- موقع المجلة - http://newdesign.almagalla.info/ArtsInfo.aspx?id=656



=========
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkaswaa.ahlamontada.com
 
بثوا إليه وآل أحمد ما بكم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
!¨°o:[[ منتديات القـصـــــــــــــواء]]: o°¨! :: ! الدين الاسلامي القويم ! :: !¨°o:[[ الاحتفال بالمولد النبوي الشريف ]]: o°¨!-
انتقل الى: