!¨°o:[[ منتديات القـصـــــــــــــواء]]: o°¨!
أول ما تبدء أي عمل قول بسم الله الرحمن الرحيم وتقول اللهم صل على سيدنا محمد واله وسلم ومرحبا بك في منتديات القصواء لو انت زائر شرفنا مروركم الكريم وتشرفنا بالتسجيل واذا كنت من الاعضاء نرجوا سرعة الدخول ومسموح بالنقل او الاقتباس من المنتدى
!¨°o:[[ منتديات القـصـــــــــــــواء]]: o°¨!
أول ما تبدء أي عمل قول بسم الله الرحمن الرحيم وتقول اللهم صل على سيدنا محمد واله وسلم ومرحبا بك في منتديات القصواء لو انت زائر شرفنا مروركم الكريم وتشرفنا بالتسجيل واذا كنت من الاعضاء نرجوا سرعة الدخول ومسموح بالنقل او الاقتباس من المنتدى
!¨°o:[[ منتديات القـصـــــــــــــواء]]: o°¨!
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


رَفَعَ اللَّهُ لِلْمُتَيَّمِ قَدْراً
 
الرئيسيةالتسجيلدخولالطريقة البرهانية الدسوقية الشاذليةموقع رايات العز اول جريدة اسلامية على النتالمجلة البرهانية لنشر فضائل خير البريةشاهد قناة القصواء عالنت قناة البرهانية على اليوتيوبحمل كتب التراث من موقع التراث

==== ========= عن سيدنا الحسن بن علي رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "الزموا مودتنا أهل البيت، فإنه من لقي الله عز وجل وهو يودنا دخل الجنة بشفاعتنا، والذي نفسي بيده لا ينفع عبداً عمله إلا بمعرفة حقنا". رواه الطبراني في الأوسط ========= ==== ==== عن سيدنا ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "كل سبب ونسب منقطع يوم القيامة إلا سببي ونسبي". رواه الطبراني ورجاله ثقات. ========= ==== عن سيدنا جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله عز وجل جعل ذرية كل نبي في صلبه، وإن الله تعالى جعل ذريتي في صلب علي بن أبي طالب رضي الله عنه". رواه الطبراني ========= ==== عن سيدنا جابر رضي الله عنه أنه سمع سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول للناس حين تزوج بنت سيدنا علي رضي الله عنه : ألا تهنئوني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "ينقطع يوم القيامة كل سبب ونسب إلا سببي ونسبي". رواه الطبراني في الأوسط والكبير ========= ==== ==== عن سيددنا ابن عمر رضي الله عنهما عن سيدنا أبي بكر - هو الصديق - رضي الله عنه قال ارقبوا محمدا صلى الله عليه وسلم في أهل بيته. رواه البخارى ==== وفي الصحيح أن الصديق رضي الله عنه قال لعلي رضي الله عنه: والله لقرابة رسول الله صلى الله عليه وسلم أحب إلي أن أصل من قرابتي . ========= ==== عن سيدنا جابر بن عبدالله رضي الله عنهما قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجته يوم عرفة وهو على ناقته القصواء يخطب فسمعته يقول "يا أيها الناس إني تركت فيكم ما إن اخذتم به لن تضلوا كتاب الله وعترتي أهل بيتي " . رواه الترمذي ========= ==== عن محمد بن علي بن عبدالله بن عباس عن أبيه عن جده عبدالله بن عباس رضي الله عنهم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "أحبوا الله تعالى لما يغذوكم من نعمه وأحبوني بحب الله وأحبوا أهل بيتي بحبي" . رواه الترمذي ========= ==== عن أبي إسحاق عن حنش قال سمعت أبا ذر رضي الله عنه وهو آخذ بحلقة الباب يقول: يا أيها الناس من عرفني فقد عرفني ومن أنكرني فأنا أبو ذر سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول "إنما مثل أهل بيتي فيكم كمثل سفينة نوح عليه الصلاة والسلام من دخلها نجا. ومن تخلف عنها هلك". رواه أبويعلى ==== عن علي رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "أنا وعلي وفاطمة وحسن وحسين مجتمعون ومن أحبنا يوم القيامة نأكل ونشرب حتى يفرق بين العباد". فبلغ ذلك رجلاً من الناس فسأل عنه فأخبره به فقال: كيف بالعرض والحساب؟ فقلت له: كيف لصاحب ياسين بذلك حين أدخل الجنة من ساعته. رواه الطبراني ========== ==== وعن سلمة بن الأكوىه,±رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:"النجوم جعلت أماناً لأهل السماء وإن أهل بيتي أمان لأمتي". رواه الطبراني ======== وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "خيركم خيركم لأهلي من بعدي". رواه أبو يعلى ورجاله ثقات. ========= ==== ==== الله الله الله الله ====
..
..
..

 

 مشروعيه زيارة القبور

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
الفقير الى عفو ربه

الفقير الى عفو ربه


عدد المساهمات : 123
تاريخ التسجيل : 14/01/2008

مشروعيه زيارة القبور Empty
مُساهمةموضوع: مشروعيه زيارة القبور   مشروعيه زيارة القبور Icon_minitimeالثلاثاء مارس 03, 2009 12:35 pm

إن زيارة القبور مرخص فيها للرجال باتفاق، ولكن العلماء اختلفوا في الترخيص بها للنساء إلى فريقين:
الفريق الأول قالوا: لقد نهيت النساء عن زيارة القبور ما عدا قبر النبي صلى الله عليه وسلم وقبور الصالحين فإنه مرخص لهن في زيارة قبورهم، وقد استدلوا بما يلي:

1. عن ابن عباس رضي الله عنهما: "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: لعن زائرات القبور والمتخذين عليها المساجد والسرج" (رواه الترمذي وأبو دود والنسائي وابن حبان)
2. وعن أبي هريرة رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: لعن زوارات القبور (رواه الترمذي وقال: حديث حسن صحيح، ورواه أيضا أبو داود وابن حبان)
و هنا لابد لنا من وقفه حيث قال النبى صلى الله عليه و سلم زوارات بالتشديد و ليس زائرات بالتخفيف و هنا لفته حيث ان هناك بعض النساء يتعمدن فى مواعيد معينه من السنه يذهبون للقبور و يعتقدون بأشياء غير صحيحه و مخالفه للعقيده حيث ان الميت يكون حيا فى هذا الوقت او ان هذا الوقت يحدث فيه اشياء معينه دون اوقات اخرى و غير ذلك أضف الى ذلك بكائهن و عويلهن و صراخهن و غير ذلك من الاشياء المنافيه للشرع تماما و هنا قال الحبيب المصطفى صلى الله عليه و سلم (ليس منا من شق الجيوب و لطم الخدود و دعا بدعوى الجاهليه )و لذلك لعنهن رسول الله صلى الله عليه و سلم لمخافتهن لشرعه و هديه و ليس كل من زارت القبور ملعونه حيث ان لها أدابا و شروطا لو توفرت فيمن ذهبت للزياره فلا شىء فيها .
3. نهى الرسول صلى الله عليه وسلم النساء عن اتباع الجنائز فقد روي أبو داود والنسائي عند عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال: قبرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يعني ميتا. فلما فرغنا. انصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم وانصرفنا معه. فلما حاذى رسول الله صلى الله عليه وسلم بابه وقف، فإذا نحن بامرأة مقبلة. قال: أظنه عرفها، فلما ذهبت فإذا هي فاطمة رضي الله عنها فقال لها صلى الله عليه وسلم: ما أخرجك يا فاطمة من بيتك؟
قالت: أتيت يا رسول الله أهل هذا الميت. فرحمت إليهم ميتهم، أو عزيتهم به. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لعلك بلغت معهم الكدا؟ فقال: معاذ الله، وقد سمعتك تذكر فيها وتذكر.
قال: لو بلغت معهم الكدا، فذكر تشديدا في ذلك
قال الراوي: فسألت ربيعة بن سيف عن الكدا. فقال: القبور فيما أحسب.
وروي ابن ماجة عن علي رضي الله عنه قال: خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا نسوة جلوس قال: ما يجلسكن؟ قلن: ننتظر الجنازة قال: هل تغسلن؟ قلن: لا. قال: هل تحملن؟ قلن: لا. قال: هل تدلين فيمن يدلي؟ قلن: لا.
قال: "فارجعن مأذورات غير مأجورات" (رواه أبو يعلى من حديث أنس رضي الله عنه)
فأصحاب هذا الفريق يستدلون بهذه النصوص على نهي النساء عن زيارة القبور ما عدا قبر النبي صلى الله عليه وسلم وقبور الأولياء والصالحين.
وأما الفريق الآخر فإنهم قالوا: إن الزيارة مباحة للنساء لأنهن محتاجات إلى العظة كالرجال سواء بسواء ويستدلون على صحة زعمهم بما يلي:
أولا: النساء يدخلن في عموم الأحاديث التي وردت في شأن الترخيص بزيارة القبور وقالوا: إن هذا الترخيص للرجال والنساء ولم يرد في النصوص ما يميز بينهن وبين الرجال.
ثانيا: إن الأحاديث التي استدل بها المانعون للنساء من الزيارة لا تقوم دليلا على صحة القول بنهيهن عن زيارة القبور.
لأن الحديثين الأولين ـ وفيهما للعلماء كلام في صحتهما ـ لا ينهيان النساء عن زيارة القبور مطلقا، وإنما ينهيانهن عن الإكثار من الزيارة فحسب لأنهن يكثرن من البكاء والعويل عند القبور لذا نهين عن تعدد الزيارة وليس عن أصل الزيارة. ويفهم ذلك من استخدام النبي صلى الله عليه وسلم بصيغة المبالغة في قوله (زوارات).
ثالثا: أما الحديثان الآخران، فإنه لا يصح الاستدلال بهما على النهي عن الزيارة. لأنهما صريحان في النهي عن اتباع الجنازة، وليس فيهما ما يفيد النهي عن زيارة النساء للقبور.
يقول الإمام الشوكاني في نيل الأوطار 4/111 قال القرطبي:
اللعن المذكور في الحديث إنما هو للمكثرات من الزيارة لما تقتضيه الصيغة من المبالغة، ولعل السبب ما يفضي إليه ذلك من تضييع حق الزوج والتبرج وما ينشأ من الصياح ونحو ذلك وقد يقال إذا أمن من جميع ذلك فلا مانع من الإذن لهن، لأن تذكر الموت يحتاج إليه الرجال والنساء. انتهى ثم قال الشوكاني: وهذا الكلام هو الذي ينبغي اعتماده في الجمع بين أحاديث الباب المتعارضة في الظاهر.
رابعا: يستدل أصحاب هذا الرأي بهذه الوقائع التي تفيد إباحة الزيارة للنساء وهي:
1. روي الحاكم وابن الأثرم وابن ماجة عن عبد الله بن أبي مليكة:
أن عائشة رضي الله عنها أقبلت ذات يوم من المقابر، فقلت لها يا أم المؤمنين من أين أقبلت؟ قالت: من قبر أخي عبد الرحمن فقلت لها: أليس كان نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن زيارة القبور؟ قالت: نعم. كان نهى عن زيارة القبور. ثم أمر بزيارتها.
2. روى البخاري: أن النبي صلى الله عليه وسلم مر بامرأة تبكي عند قبر فقال: اتقي الله واصبري، قالت: إليك عني فإنك لم تصب بمصيبتي. فلما أخبرت بأنه رسول الله صلى الله عليه وسلم ذهب إليه. فقال لها: "إنما الصبر عند الصدمة الأولى"
فإن كانت زيارتهن للقبور ممنوعة لنهي رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه المرأة التي كانت تبكي على قبر زوجها كما صرحت به بعض الروايات. ولكنه أمرها بالتقوى والصبر.
3. روي الحاكم: أن فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم كانت تزول قبر عمها حمزة كل جمعة فتصلي وتبكي عنده". وقد صرحت بعض الروايات أنها كانت تصحب معها بعض النساء في كل مرة.
وقد صرحت بعض الروايات أيضا أن النبي صلى الله عليه وسلم سألها من أين أنت آتية قالت من عند قبر عمي حمزة فقد كنت أرمه، فلم ينهها صلى الله عليه وسلم.
وأقول: إنه لا مانع للمرأة من الخروج إلى المقابر لزيارتها للعظة وطلب المغفرة للموتى وتذكر الآخرة بشروط:
الأول: أن تخرج من بيتها محتشمة وهي تستحضر عظمة الله تعالى ليتحقق لها الهدف الشرعي من الزيارة.
الثاني: ألا تخرج للزيارة إذا كان في ذلك تضييع لحق الزوج أو كان بدون إذن منه.
الثالث: أن تؤدي الزيارة المشروعة فلا تندب ولا تنوح ولا تدعو وتستغفر للموتى.
الرابع: ألا تكون باعث فتنة لأن المقام مقام عظة واعتبار، ولذلك حذر الشافعية من خروج الشابات الجميلات لأنهن باعثات على الفتنة.
فإذا لم تلتزم المرأة بهذه الشروط فإنها تمنع من الخروج إلى المقابر لأن خروجها في حالة عدم التزامها سوف يكون خروج معصية، وهو ما منع عنه الشرع الشريف، لأنه لا يطلب حصول الثواب بمعصية الله عز وجل.

و صلى الله علي سيدنا و مولانا محمد و على اله و صحبه و سلم[center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.albaeth.com
ابراهيم جعفر
Admin
ابراهيم جعفر


عدد المساهمات : 439
تاريخ التسجيل : 01/01/2008

مشروعيه زيارة القبور Empty
مُساهمةموضوع: رد: مشروعيه زيارة القبور   مشروعيه زيارة القبور Icon_minitimeالإثنين مارس 30, 2009 9:01 am

الاخ الكريم / الفقير
جزاكم الله كل خير ونور وبركة
ربنا يكرمك ويزيدك علم ونور ومحبة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://alkaswaa.ahlamontada.com
 
مشروعيه زيارة القبور
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
!¨°o:[[ منتديات القـصـــــــــــــواء]]: o°¨! :: ! الدين الاسلامي القويم ! :: !¨°o:[[ الدرر الفريدة في تصحيح العقيدة ]]: o°¨!-
انتقل الى: