!¨°o:[[ منتديات القـصـــــــــــــواء]]: o°¨!
أول ما تبدء أي عمل قول بسم الله الرحمن الرحيم وتقول اللهم صل على سيدنا محمد واله وسلم ومرحبا بك في منتديات القصواء لو انت زائر شرفنا مروركم الكريم وتشرفنا بالتسجيل واذا كنت من الاعضاء نرجوا سرعة الدخول ومسموح بالنقل او الاقتباس من المنتدى
!¨°o:[[ منتديات القـصـــــــــــــواء]]: o°¨!
أول ما تبدء أي عمل قول بسم الله الرحمن الرحيم وتقول اللهم صل على سيدنا محمد واله وسلم ومرحبا بك في منتديات القصواء لو انت زائر شرفنا مروركم الكريم وتشرفنا بالتسجيل واذا كنت من الاعضاء نرجوا سرعة الدخول ومسموح بالنقل او الاقتباس من المنتدى
!¨°o:[[ منتديات القـصـــــــــــــواء]]: o°¨!
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


رَفَعَ اللَّهُ لِلْمُتَيَّمِ قَدْراً
 
الرئيسيةالتسجيلدخولالطريقة البرهانية الدسوقية الشاذليةموقع رايات العز اول جريدة اسلامية على النتالمجلة البرهانية لنشر فضائل خير البريةشاهد قناة القصواء عالنت قناة البرهانية على اليوتيوبحمل كتب التراث من موقع التراث

==== ========= عن سيدنا الحسن بن علي رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "الزموا مودتنا أهل البيت، فإنه من لقي الله عز وجل وهو يودنا دخل الجنة بشفاعتنا، والذي نفسي بيده لا ينفع عبداً عمله إلا بمعرفة حقنا". رواه الطبراني في الأوسط ========= ==== ==== عن سيدنا ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "كل سبب ونسب منقطع يوم القيامة إلا سببي ونسبي". رواه الطبراني ورجاله ثقات. ========= ==== عن سيدنا جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله عز وجل جعل ذرية كل نبي في صلبه، وإن الله تعالى جعل ذريتي في صلب علي بن أبي طالب رضي الله عنه". رواه الطبراني ========= ==== عن سيدنا جابر رضي الله عنه أنه سمع سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول للناس حين تزوج بنت سيدنا علي رضي الله عنه : ألا تهنئوني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "ينقطع يوم القيامة كل سبب ونسب إلا سببي ونسبي". رواه الطبراني في الأوسط والكبير ========= ==== ==== عن سيددنا ابن عمر رضي الله عنهما عن سيدنا أبي بكر - هو الصديق - رضي الله عنه قال ارقبوا محمدا صلى الله عليه وسلم في أهل بيته. رواه البخارى ==== وفي الصحيح أن الصديق رضي الله عنه قال لعلي رضي الله عنه: والله لقرابة رسول الله صلى الله عليه وسلم أحب إلي أن أصل من قرابتي . ========= ==== عن سيدنا جابر بن عبدالله رضي الله عنهما قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجته يوم عرفة وهو على ناقته القصواء يخطب فسمعته يقول "يا أيها الناس إني تركت فيكم ما إن اخذتم به لن تضلوا كتاب الله وعترتي أهل بيتي " . رواه الترمذي ========= ==== عن محمد بن علي بن عبدالله بن عباس عن أبيه عن جده عبدالله بن عباس رضي الله عنهم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "أحبوا الله تعالى لما يغذوكم من نعمه وأحبوني بحب الله وأحبوا أهل بيتي بحبي" . رواه الترمذي ========= ==== عن أبي إسحاق عن حنش قال سمعت أبا ذر رضي الله عنه وهو آخذ بحلقة الباب يقول: يا أيها الناس من عرفني فقد عرفني ومن أنكرني فأنا أبو ذر سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول "إنما مثل أهل بيتي فيكم كمثل سفينة نوح عليه الصلاة والسلام من دخلها نجا. ومن تخلف عنها هلك". رواه أبويعلى ==== عن علي رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "أنا وعلي وفاطمة وحسن وحسين مجتمعون ومن أحبنا يوم القيامة نأكل ونشرب حتى يفرق بين العباد". فبلغ ذلك رجلاً من الناس فسأل عنه فأخبره به فقال: كيف بالعرض والحساب؟ فقلت له: كيف لصاحب ياسين بذلك حين أدخل الجنة من ساعته. رواه الطبراني ========== ==== وعن سلمة بن الأكوىه,±رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:"النجوم جعلت أماناً لأهل السماء وإن أهل بيتي أمان لأمتي". رواه الطبراني ======== وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "خيركم خيركم لأهلي من بعدي". رواه أبو يعلى ورجاله ثقات. ========= ==== ==== الله الله الله الله ====
..
..
..

 

 مشروعيه زياره الحبيب المصطفى صلى الله عليه و سلم 1

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفقير الى عفو ربه

الفقير الى عفو ربه


عدد المساهمات : 123
تاريخ التسجيل : 14/01/2008

مشروعيه زياره الحبيب المصطفى صلى الله عليه و سلم 1 Empty
مُساهمةموضوع: مشروعيه زياره الحبيب المصطفى صلى الله عليه و سلم 1   مشروعيه زياره الحبيب المصطفى صلى الله عليه و سلم 1 Icon_minitimeالأربعاء مارس 04, 2009 11:03 am

إن رسول الله صلى الله عليه وسلم هو رحمة الله للعالمين، اصطفاه الله تعالى وبعثه بالحق هاديا ونصيرا. فكانت بعثته رحمة.
{وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين}
واختصه ربه عز وجل بالكثير من الخصائص والفضائل. وأيده بالمعجزات الباهرة وارضاه في أمته.
{كنتم خير أمة أخرجت للناس}
{ولسوف يعطيك ربك فترضى}
وميزه على سائر إخوانه صلوات الله وسلامه عليهم بالشفاعة العظمى والمقام المحمود ولا عجب ولا غرابة فهو سيد الخلق وعروس الوجود في يوم يعاتب فيه الخلق من الرب المعبود وأنزل عليه القرآن الكريم هداية ورحمة فغاص النبي صلى الله عليه وسلم في بحاره وجمع من درره وأصدافه ما تنوء الجبال بحمله. فكان صلى الله عليه وسلم أقوى من الجبال وأعمق من البحار. فبلغ في الخلق العظيم منتهاه فكان في محل الثناء من مولاه.
{وإنك لعلى خلق عظيم}
ولقد اختارنا الله تعالى لنكون أمته وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم. لذا وجب علينا طاعته واتباعه وإظهار حبه ومودته
{قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم }
{وما أتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا}
وقد أمرنا بزيارته في حياته وبعد وفاته تبركا بقربه. ومزيدا من الخير والرحمة في جواره تطلب شفاعته. وتحظى بشرف السلام عليه ليرد علينا بنفسه. ونشتغل بدعاء ربنا عز وجل في رحابه وحضرته ليمن علينا ربنا بالمغفرة والعفو في حضرته. فيذكرها لنا عند ربنا فتثقل بها موازيننا وتزداد بها طيبات أعمالنا.
فشد الرحال لزيارته قربى. وزيارته والسلام عليه طاعة وزلفى. فيا سعادة من حظي بالنوال. ويا شقاوة من حرم الزيارة وهو يقدر عليها. أو يريدها فيمنع منها لعصيانه. وسواد قلبه وجهالة فكره. وسوء معتقده.
والغبي المضلل هو كل من نهى عنها ورأى شد الرحال لأجلها سفر معصية ولا يجوز قصر الصلاة فيه. لأن الزيارة قربة وطاعة والسفر إليها قربة وطاعة. بهذا تظاهرت النصوص رغم أنف المعاندين والمكابرين. وعلى هذا أجمعت الأمة. وبهذا أفتى الأئمة وصنفوا فيها الكتب ووضعوا لها الأبواب. وكل يبغي بعمله أن يكون له وسيلة إلى العلام. جزاهم الله عن الإسلام خير الجزاء. وغفر للشارد والضال شروده وضلالاته. وجمع الأمة على كلمة سواء حتى تكون لها الغلبة التي كانت لسلفها الصالح ولأهمية هذه الزيارة ونظرا لخطورتها أفراد لها العلماء والفقهاء أبوابا في كتب الفقه والحديث والسيرة. يشرحون أحكامها وآدابها ويبينون ثمرتها وأهدافها وقد ورد الإذن بها والترخيص فيها. في القرآن الكريم وفي السنة المطهرة وأجمعت على ذلك الأمة.
ففي القرآن الكريم نتلو قول الله تعالى:
{ولو أنهم ظلموا أنفسهم جاءوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما} (النساء: 64)
والسفر إليه بعد وفاته كالسفر إليه في حياته. لأنه حي في قبره قال الإمام القرطبي في التفسير: روي أبو صادق عن علي قال: قدم علينا إعرابي بعد ما دفنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بثلاثة أيام. فرمى بنفسه على قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم وحثا على رأسه من ترابه. فقال: يا رسول الله قلت. فسمعنا قولك ووعيت عن الله فوعينا عنك. وكان فيما أنزل الله عليك:
{ولو أنهم إذا ظلموا أنفسهم ..}
وقد ظلمت نفسي وجئتك تستغفر لي. فنودي من القبر أنه قد غفر لك.
ويؤيد القول باستحباب زيارته صلى الله عليه وسلم وشد الرحال إليها أحاديث كثيرة نذكر بعضها فيما يلي:
1. عن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من زار قبري وجبت له شفاعتي"
رواه البزار. وفيه عبد الله بن إبراهيم الغفاري. وهو ضعيف وذكره ابن تيميه في الفتاوى وقال إنه ضعيف ولم يحكم بوضعه أو كذبه.
ورواه الدارقطني والبيهقي وابن عدي. ورواه الحافظ بن عساكر في تاريخ في باب "أن من زار قبره صلى الله عليه وسلم بعد وفاته كان كمن زار حضرته في حال حياته" ورواه علماء كثيرون في مصنفاتهم.
2. عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من جاءني زائرا لا يعلم له حاجة إلا زيارتي كان حقا علي أن أكون له شفيعا يوم القيامة"
رواه الطبراني في الكبير والدارقطني في أماليه وابن المقري في معجمه وصححه البزار في كتابه السنن الصحاح بسنده
عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من جاءني زائرا لم تنزعه حاجة إلا زيارتي كان حقا علي أن أكون شفيعا له يوم القيامة"
3. عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من زار قبري بعد موتي. كان كمن زارني في حياتي"
قال الهيثمي في مجمع الزوائد: رواه الطبراني في الصغير والأوسط وفيه عائشة بنت يونس. ولم أجد من ترجمها أي أنه يجهل حالها.
4. عن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من حج فزار قبري بعد وفاتي. فكأنما زارني في حياتي"
رواه الدارقطني في سننه وفي غيرها. ورواه الطبراني في الصغير والأوسط ورواه البيهقي ورواه ابن الجوزي في كتابه: وفاء الوفاء ومثير الغرام الساكن.
5. رواه مالك عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من حج البيت ولم يزرني فقد جفاني"
ورواه ابن عدي في أحاديث محمد بن النعمان ثم قال: هذه الأحاديث عن نافع عن ابن عمر يحدث بها النعمان بن شبل عن مالك. ولم أر في أحاديثه حديثا غريبا قد جاوز الحد فأذكره. ورواه أيضا الدارقطني في أحاديث مالك بن أنس الغراب التي ليس في الموطأ وهو كتاب ضخم فهذا الحديث غريب. ولم يحكم عليه أحد بالوضع.
6. روى أبو داود الطيالسي: حدثنا سواد بن ميمون قال: حدثني رجل من آل عمر. عن عمر رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: من زار قبري. أو قال: من زارني كنت له شفيعا أو شهيدا. ومن مات في أحد الحرمين بعثه الله عز وجل في الآمنين يوم القيامة"
ورواه البيهقي في السنن االكبرى. وذكره أيضا ابن عساكر.
7. روى أبو جعفر العقيلي من حديث الشحامي: حدثنا حرون بن قزعة عن رجل من آل الخطاب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من زارني متعمدا كان في جواري يوم القيامة"
رواه ابن الجوزي في وفاء الوفاء بزيادة: "ومن مات في أحد الحرمين بعثه الله مع الآمنين يوم القيامة".
8. روى الحافظ أبو الفتح الازدي عن علقمة عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من حج حجة الإسلام وزار قبري وغزا غزوة وصلى علي في بيت المقدس لم يسأله الله عز وجل فيما افترض عليه"
9. روى الحافظ الدمياطي بسنده عن سليمان بن يزيد الكعبي عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من زارني بالمدينة محتسبا كنت له شفيعا وشهيدا"
ورواه ابن الجوزي في مثير الغرام الساكن بسنده إلى ابن أبي الدنيا.
ورواه البيهقي بسنده عن أنس أيضا قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من مات في أحد الحرمين بعث من الآمنين يوم القيامة. ومن زارني محتسبا إلى المدينة كان في جواري يوم القيامة"
10. روى الحافظ أبو عبد الله ابن النجار في كتابه الدرة الثمينة في فضائل المدينة بسنده عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من زارني ميتا فكأنما زارني حيا. ومن زار قبري وجبت له شفاعتي يوم القيامة وما من أحد من أمتي له سعة. ثم لم يزرني. فليس له عذر"
11. روى الديلمي في مسند الفردوس وابن منده: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من حج إلى مكة ثم قصدني في مسجدي كتبت له حجتان مبرورتان"
12. روى أبو الحسين: يحيى بن الحسن بن جعفر الحسني والحافظ أبو عبد الله ابن النجار في الدرة الثمينة بسندهما عن علي ابن أبي طالب كرم الله وجهه ورضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من زار قبري بعد موتي. فكأنما زارني في حياتي. ومن لم يزرني فقد جفاني"
وفيه رواة ابن النجار "من لم يزر قبري فقد جفاني" ورواه ابن عساكر. وروى أيضا بسنده عن علي كرم الله وجهه قال: "من سأل لرسول الله صلى الله عليه وسلم الدرجة والوسيلة حلت له شفاعته يوم القيامة ومن زار قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم كان في جوار رسول الله صلى الله عليه وسلم".
فهذه المجموعة من الأحاديث هي بعض الأحاديث التي رويت في طلب الزيارة. وأحاديث الزيارة مع كثرتها وتعدد طرقها يقوي بعضها بعضا كما ذكره الإمام المناوي رحمه الله تعالى في فيض القدير شرح الجامع الصغير للسيوطي 6/140 عن الحافظ الذهبي رحمه الله تعالى. خصوصا وأن بعض العلماء من المشتغلين بعلوم الحديث ـ دراية ورواية ـ قد صححها وبعضهم نقل تصحيحها. كالإمام تقي الدين السبكي وابن السكن والبزار والحافظ والعراقي وابن حجر والقاضي عياض في الشفا والملا على قاري شارحه وشهاب الخفاجي في نسيم الرياض في شرح الشفا للقاضي عياض وغيرهم. وهؤلاء من حافظ الحديث ومن الأئمة المعتمدين. وقد ظلم ابن تيميه وابن عبد الهادي نفسيهما عندما ردا هذه الأحاديث.
هذا وقد أفرد الأئمة الأربعة ـ مالك وأبو حنيفة والشافعي واحمد ـ واتباعهم من فحول العلماء والمحققين وكذا أئمة الفقه الشيعي. بابا في كتب الفقه والمناسك في مشروعية زيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم والسلام عليه والدعاء عنده. وهذا كاف منهم في تصحيح أحاديث الزيارة إذ أنه من المقرر عند الأصوليين: أن الحديث الضعيف يتأيد بالعمل والفتوى. فما كتبه الأئمة الأربعة وغيرهم عن الزيارة وذكرهم للأحاديث الواردة. فهذا كله يؤيد صحة القول بصحة هذه الأحاديث وأن الزيارة مشروعة. بشرط أن تتم في حدود الآداب مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في السلام عليه والوقوف أمامه وطلب الدعاء لله عز وجل عنده وإخلاص النية واعتبار هذا العمل خالصا لوجه الله تعالى وأداء لبعض حقوق المصطفى صلى الله عليه وسلم. عليه ولم يرد القول باستحباب الزيارة وندب السفر من أجلها إلا كل مكابر أو معاند أو جاهل بمقاصد الشريعة الإسلامية وسيئ الخلق مع الحضرة المحمدية المصطفوية.

فهذه جملة من الاحاديث التى تبين عظمه و شرف زياره الحبيب المصطفى صلوات ربى و سلامه عليه و على اله و صحبه الطيبين الطاهرين فمن نصدق أنصدق النبى بكل هذا الجمع من الاحاديث وغيره أم نصدق خوارج هذا العصر من عبدوا الريال و الملوك و أرادوا ان يقطعوا كل علاقه بين المسلمين و بين رسولهم الكريم فقالوا ان الزياره فيها شرك و فيها بدع لان النبى مات فأى موت هذا الذى تتحدثون عنه أهو موت كموتنا أيتساوى رسول الله مع اى شخص على وجهه هذه الارض؟ و هو القائل ( أيكم مثلى أنى أبيت يطعمنى ربى و يسقينى) و فى الحديث الاخر (أنى لست كهيئتكم) فلا تلتفتوا أخوانى الى هؤلاء الذين يهرفون بما لا يعرفون و تمسكوا بالحبيب و بزيارته و شدوا الرحال اليه بقصد زيارته فلم ينل المسجد شرفه ولا قيمته الا بشرف الانتساب اليه صلى الله عليه و سلم بقوله (و مسجدى) تأملوا فلولاه صلى الله عليه و سلم ماكان لهذا المسجد قيمه.
إياكم و الاستماع لهؤلاء الخوارج و انى قد بلغت اللهم فأشهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.albaeth.com
 
مشروعيه زياره الحبيب المصطفى صلى الله عليه و سلم 1
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
!¨°o:[[ منتديات القـصـــــــــــــواء]]: o°¨! :: ! الدين الاسلامي القويم ! :: !¨°o:[[ الدرر الفريدة في تصحيح العقيدة ]]: o°¨!-
انتقل الى: